مراحل التحول الى مدمن

يمر الادمان بعدة مراحل حتى يصل الحال بالمتعاطي ان يصبح مدمنا ولديه مشاكل يعرّف الإدمان على المخدرات بأنه اعتماد الإنسان نفسيًا وجسديًا على مادة مخدرة سواء كانت مشروب كحولي أو عقاقير مخدرة، حيث أن تعاطي هذه المواد المخدرة بشكل مستمر يؤدي إلى حدوث ضرر كبيبر بالجسم وبالحالة العقلية، وينتج عن التوقف عن تعاطي هذه المخدرات خلل في تأدية الفرد لوظائفه الحيوية وواجباته اليومية يدفعه لطلب المزيد منها.

مراحل التحول إلى مدمن مخدرات

حين يبدأ الشخص السوي في تعاطي المخدرات يمر بـ 4 مراحل حتي يصل لمرحلة الذروة وهي:

1. مرحلة تجربة المخدرات

هناك العديد من العوامل التي تدفع الإنسان إلى تجربة المخدرات مثل الضغوط النفسية والاجتماعية أو رفقة السوء.

2. مرحلة التعاطي عن عمد

حيث يبدأ الفرد في تعاطي المخدرات دون الأخذ في الحسبان أنه قد يصبح مدمنًا لها.

3. مرحلة الإدمان

وفيها يصل الجسم إلى مرحلة الإدمان على المخدرات ولا يستطيع المدمن التوقف عن تعاطيها.

4. مرحلة اللاعودة

فلا يكتفي المدمن بالكمية التي يحصل عليها من المخدرات بل يسعى دائمًا لتعاطي جرعات أكبر ويكون عرضة للموت. بعد الوصول لمرحلة اللاعودة، هل أصبح الأمل منعدمًا في علاج إدمان المخدرات؟

بالطبع لا .. بالرغم من صعوبة علاج إدمان المخدرات إلا أن العديد من تجارب ووسائل علاج الإدمان قد أثبتت نجاحًا مع  العديد من الحالات في العلاج من الإدمان بصورة نهائية.

ولكي يتم علاج الإدمان يجب علينا أن نتأكد أولًا من وجود الرغبة الحقيقية لدى المدمن للإقلاع عن الإدمان، سواء بشكل ذاتي أو عن طريق استخدام الطبيب المعالج بعض الأساليب لزيادة الدوافع والرغبة في علاج المخدرات.